كنوبيديا، السيرة الذاتية
بريتي زينتا - Preity Zinta

قصة حياة، معلومات عن السيرة الذاتية من ويكيبيديا Wikipedia Biography
تحتوي هذه المقالة على

بريتي زينتا (Preity Zinta)، ممثلة هندية، من مواليد يوم 31 يناير 1975 في شيملا، هيماتشال براديش، الهند.

تقرير كامل عن قصة حياة بريتي زينتا، معلومات عن السيرة الذاتية، نبذة من ويكيبيديا وآخر الأخبار.

بطاقة معلومات السيرة الذاتية

بريتي زينتا
Preity Zinta

اسم الشهرة: بريتي زينتا.
الاسم بالانجليزية: Preity Zinta.
ألقاب: أميرة بوليوود.
بلد الجنسية: الهند.
تاريخ الميلاد: 31 يناير 1975.
مكان الميلاد: شيملا، هيماتشال براديش، الهند.
التعليم الابتدائي : مدرسة يسوع، مدرسة مريم الداخلية.
التعليم الجامعي : كلية ساند بيد بشيملا.
الشهادة الجامعية : مرتبة شرف في الانجليزية، ديبلوم الدراسات العليا في علم النفس الجنائي.
العمل: ممثلة.
سنوات العمل: 1997 - حتى الآن.
الحالة الاجتماعية: متزوجة.
الزوج: Gene Goodenough (2016 ـ الآن).
الاب: فرغاناند زينتا.
الام: Nilprabha.
الاخوة: ديبانكار، مانيش.

تفاصيل السيرة الذاتية وقصة حياة

ولدت بريتي زينتا يوم 31 يناير 1975 في مدينة شيملا في مقاطعة هيماتشال براديش في الهند، في عائلة راجبوتية. والدها اسمه فرغاناند زينتا وهو ضابط بالجيش الهندي توفي اثر حادث سير ولم تتجاوز بريتي سن 13 من عمرها، بينما والدتها اسمها Nilprabha ولقد أصيبت بجروح خطيرة أقعدتها على الفراش مدة سنتين. تقول بريتي بأن الحادث شكل نقطة تحول في حياتها مما جعلها تنضج بسرعة. ولديها اخوين ذكرين، الأول اسمه ديبانكار وهو أكبر منها بسنة التحق بالجيش الهندي، بينما الثاني اسمه مانيش وهو أصغر منها بسنة يعيش الآن بكاليفورنيا. تصف نفسها بأنها كانت فتاة مسترجلة في طفولتها و يعود ذلك لانضباط العائلة بما أن والدها كان ضابط بالجيش.
في البداية درست بمدرسة يسوع ثم بمدرسة مريم الداخلية وهذا ما جعلها تعاني من الوحدة في غربتها. و في سن 18 من عمرها التحقت بكلية ساند بيد بشيملا ثم تخرجت بمرتبة شرف في الانجليزية كما تحصلت على ديبلوم الدراسات العليا في علم النفس الجنائي. كانت محبة للأدب خاصة أعمال ويليام شكسبير. وكانت تقضي وقت فراغها في ممارسة الرياضة خاصة كرة السلة.
بدأت العمل الفني عام 1997، ومنذ ذلك الحين مثلت أدوار مهمة مع نجوم كبار في أفلام بوليوود. ومن أهمأعمالها فيلم (الغد قد يأتي وقد لا يأتي).

حياتها الفنية

حضرت بريتي رفقة صديقاتها حفلة عيد ميلاد أحد المخرجين سنة 1996 الذي أقنعها بإجراء كاستينغ.و بالفعل نجحت وكانت وجه إعلامي لعدة ماركات تجارية كالشوكلاتة والصابون.و في عام 1997 التقت بريتي بمنتج الأفلام شيكار كابور اثر مرافقتها لصديقة لإجراء كاستينغ وأقنعها بضرورة إجراءه هي كذلك.حيث قرأ كابور في أعين بريتي مواصفات الأميرة وأصر على أن تصبح ممثلة.و قد رشحها لبطولة فيلم Tara Rum Pum Pum أمام النجم هيرثيك روشان لكنه تم الغاء المشروع.ثم عرفها شيكار بالمخرج Mani Ratnam وبدأت انطلاقتها مع فيلم Dil Se وحصلت معه على جائزة فيلمفاير لأفضل ممثل دور نسائي صاعد ثم فيلم Soldier الذي حصلت به كذلك على نفس الجائزة في السنة الموالية. وتوالت أفلامها في عالم بوليوود وبدأت الأميرة في شق طريقها للقصر البوليوودي كي تنحت أجمل الذكريات وأروع الصور. ومثلت كذلك في أفلام باللغة التالوغو ك Premante Idera سنة 1999.
كما وقفت الأميرة أمام نجوم بوليوود أمثال شاروخان واوكشاي كومار وسلمان خان وهيرثيك روشان وبوبي ديول والفارس سيف علي خان.و لعل من أشهر وأروع أفلامها فيلميْ Kal Ho Naa Ho و Koi... Mil Gaya الذين حققا أعلى الإيرادات سنة 2003.دون نسيان ملحمة Veer-Zaara سنة 2004 مع شاروخان الذي حقق 750 مليون روبية في تلك السنة.الفيلم يحكي قصة حب بين ضابط في الجيش الهندي وفتاة باكستنية.تحصل الفيلم على عدة جوائز محلية وعالمية.و تم اختيارها كأفضل ممثلة سنتيْ 2003و 2004 في بوليوود.وقد تعددت أعمالها لاحقا ك Kabhi Alvida Naa Kehna و Jaan-E-Mann سنة 2006 ومثلت أول فيلم باللغة الأنجليزية سنة 2007 بعنوان The Last Lear.
تملك بريتي زينتا نادي كريكيت وهي المرأة الوحيدة التي تملك نادي ينشط في الدوري الهندي للمحترفين.

حياتها الشخصية

بريتي لا تعلن عن ديانتها وترى أنه أمر شخصي حيث قالت لمجلة The Times of India / أنا أؤمن بالأعمال الجيدة والكرامة ولا أؤمن في الذهاب للمعابد.شخصيا الدين أمر شخصي جدا فكله مرتبط بالنية.قد سمعت سابقا أن كل الديانات متساوية وانا الآن اؤمن أكثر بهذه المقولة /
تعرضت حياة بريتي للخطر مرتين مرة في انفجار بكولمبو في سيرلانكا ومرة أخرى اثر تسونامي سنة 2004 في المحيط الهادي.
كانت بريتي محل جدل سنة 2003 بما أنها كانت شاهدة ضد المافيا الهندية في قضية بهارات شاه.فهو كان أحد منتجي فيلمها Chori Chori Chupke Chupkeالذي اثبت لاحقا علاقته بعصابات في مومباي.وعلى خلاف بقية نجوم بوليوود حضرت بريتي للمحكمة وأدلت بشهادتها رغم تعرضها لتهديدات وابتزازات من رجال العصابة وكاجراءات لحمايتها بوصفها شاهدة غابت بريتي عن الأضواء لمدة شهرين.وقد أبدى سابقا13 شاهدا استعدادهم للشهادة في المحكمة من بينهم شاروخان وسلمان خان لكنهم تراجعوا عن أقوالهم لاحقا. وبهذا كانت بريتي الشاهدة الوحيدة الذي رغم التهديدات ضدها أدلت بشهادتها في سبيل القضاء على العالم الجريمة والعصابات في مومباي.و قد أخذت جائزة العمل الشجاع عن Red and White Bravery Awards كما أصبحت منذ 2006 سفيرة جوائز the Godfrey Phillips Bravery awards
تكاثرت الشائعات في الاعلام عن علاقات بين بريتي ونجوم من بوليوود.لكنها كانت دائما تنفي.و في سنة 2000 كانت تواعد Marc Robinson لكنها انفصلت عنه بعد سنة. ومنذ فيفري/فبراير 2005 بريتي على علاقة عاطفية مع رجل الأعمال الهندي Ness Wadia.
hit counter