كنوبيديا، السيرة الذاتية
فرناندو كولنج - Fernando Colunga

قصة حياة، معلومات عن السيرة الذاتية من ويكيبيديا Wikipedia Biography
تحتوي هذه المقالة على
فرناندو كولنج - Fernando Colunga

فرناندو كولنج (Fernando Colunga)، ممثل مكسيكي معروف بأدائه في المسلسلات المكسيكية، من مواليد يوم 3 مارس 1966 في مكسيكو، المكسيك.

تقرير كامل عن قصة حياة فرناندو كولنج، معلومات عن السيرة الذاتية، نبذة من ويكيبيديا وآخر الأخبار.

بطاقة معلومات السيرة الذاتية

فرناندو كولنج
Fernando Colunga

اسم الشهرة: فرناندو كولنج.
الاسم بالانجليزية: Fernando Colunga.
الاسم الحقيقي الكامل: Fernando Colunga Olivares.
ألقاب: Fer.
بلد الجنسية: المكسيك.
تاريخ الميلاد: 3 مارس 1966.
مكان الميلاد: مكسيكو، المكسيك.
العمل: ممثل.
النوع: تلفزيون.
سنوات العمل: 1988 - حتى الآن.
الاب: Fernando Colunga.
الام: Margarita Olivares.
الطول: 187 سنتيمتر.

تفاصيل السيرة الذاتية وقصة حياة

ولد فرناندو كولنج يوم 3 مارس 1966 في مدينة مكسيكو في المكسيك. والده اسمه (Fernando Colunga) وكان يعمل مهندسا، ووالدته اسمها (Margarita Olivares) وهي ربة منزل، ، وكان وحيد والديه إلا أنه لم يكن مدللهم، وكان طفلا هادئا وذلك نتيجة تربية والدية الصارمة والذكية فهما كانا يعاملانه بعقلانية وربّياه على أنه حر لكن هذه الحرية تنتهي عندما تمس حرية الآخرين، مما جعله يعي الإحترام الذي يستحقه غيره ويؤمن بأن الصدق والبساطة هما الأفضل.
بخصوص الدراسة أمضى سنوات الحضانة في (Partenón) أما الإعدادي والثانوي فقد درسه في (la Salle)، بينما كانت دراسته الجامعية في (iberoamericana)، وهناك درس الهندسة المدنية حيث تخرج كمهندس مدني. 
بدأ العمل الفني في التمثيل عام 1988 عندما بلغ 22 سنة من العمر، حيث بدأ يحصل على فرص في الأفلام المكسيكية بأدوار ثانوية من خلال شركة (Televisa)، وذلك بدور البديل في مسلسل (Dulce desafío)، حيث قام بالأدوار الصعبة بدلا من الممثل (Eduardo Yáñez). ومنذ ذلك الحين بدأ بالتمثيل في عدة مسلسلات والظهور في عدة برامج، ومن تلك المسلسلات: في عام 1991، مسلسل الأطفال الشهير (Plaza Sésamo)، ومسلسل (Cenizas y diamantes)، ومسلسل (Madres egoístas)، ومسلسل (Alcanzar una estrella II). وكان النجاح الكبير لهذا النجم في عام 1992 من خلال المسلسل الشهير (María Mercedes)، بدور (Chicho) الذي كان سيقدم فقط في 10 حلقات، لكن يبدو أن الجمهور المكسيكي أعجب بهذا الشرير وأحبه، مما جعل الانتاج يقرر ابقاءه لـ 80 حلقة أخرى.
في عام 1993، عاد من جديد إلى شاشة التلفزيون من خلال مسلسل (Más allá del puente) من انتاج المنتجة (Carla Estrada) هذه المرة، وهو المسلسل الذي جعله يرشح لجائزة أفضل اكتشاف في فئة الذكور ضمن جوائز TVyNovelas لكنه لم يفز بها.
في عام 1994، أطل من جديد رفقة الممثلة Thalia في مسلسل (Marimar) بدور (Adrián Rosales). وفي نفس العام، انتقل إلى للسينما من خلال بطولة الفيلم (Bésame en la boca) رفقة النجمة الشهيرة Paulina Rubio.
في عام 1995، عمل في المسلسل التاريخي (Alondra) من انتاج المنتجة Carla Estrada مرة أخرى، بدور الجندي (Raúl Gutiérrez) مع Veronica Merchant ونجوم آخرين مثل Gonzalo Vega, Ernesto Laguardia, Marga Lopez, Ana Colchero, Juan Manuel Bernal, Beatriz Sheridan, Eric del Castillo وآخرين.

أعمال قادته للعالمية

في عام 1995، منحت لفرناندو كولونجا Fernando Colunga الفرصة للعمل لأول مرة في بطولة المسلسلات التلفزيونية، حيث تمكن من لعب دور الشاب الغني المستهتر والسكير Luis Fernando De La Vega، وللمرة الثالثة مع الممثلة والمغنية وسيدة الأعمال Thalia وذلك في المسلسل الشهير والناجح María la del barrio، مما لا شك فيه كان واحدا من أبرز المسلسلات التلفزيونية الرائعة التي قدمها فرناندو كولونجا Fernando Colunga، حيث كان يملك الشجاعة والكاريزما لهذا الدور.
سنة 1997 كانت سنة المجد والشهرة العالمية لهذا الممثل وذلك بعد أخذه بطولة المسلسل الناجح Esmeralda حيث لعب دور الشاب José Armando Peñarreal إلى جانب النجمة Leticia Calderón، هذا المسلسل بيع إلى أكثر من 170 دولة عبر العالم وحقق فيها نجاحا باهرا مما جعله نجما عالميا موهوبا يطارده ملايين المعجبين ليس هذا كل شيء، بل ان هذا المسلسل جعله يفوز للمرة الأولى بجائزة "أفضل ممثل" في حفل توزيع جوائز[1] TVyNovelas. بعد هذا النجاح الكبير ابتعد فرناندو كولونجا Fernando Colunga عن الشاشة لكن ليس عن الجمهور، الذي ضرب له موعدا في المسرح وذلك من خلال مسرحية "Pecado no original" رفقة النجمة المكسيكية الجميلة Chantal Andere. سنة 1998 عاد النجم الشهير من جديد ليحتل قلوب المشاهدين في العالم وذلك بدور Carlos Daniel Bracho في المسلسل الناجح La usurpadora ترافقه الفنزويلية الجميلة Gabriela Spanic، من جديد رشح لجائزة 'أفضل ممثل' ضمن جوائز TVyNovelas ولكنه لم يفز بها. بعدها وتحديدا خلال سنة 1999 أخذ من جديد دورا بطوليا آخر هذه المرة مع الممثلة Edith González وذلك في مسلسل Nunca te olvidaré في نفس السنة قدم مسلسل للأطفال Cuento de navidad تشاركه البطولة Chantal Andere.
دون التفكير في الراحة يطل نجم المسلسلات من جديد بدور ناجح آخر الحديث هنا عن Carlos Manuel Rivero بطل مسلسل Abrázame muy fuerte رفقة الممثلة المكسيكية Aracely Arámbula والثنائي المتألق Victoria Ruffo وCésar Évora. هذا الدور منحه عدة جوائز: جائزة 'أفضل ممثل' في حفل توزيع جوائز TVyNovelas وكذلك جائزتي El Heraldo de México وACE. بعد سنوات من النجاح والتألق والانتقال من دور لآخر قرر النجم فرناندو كولونجا Fernando Colunga أخذ قسط من الراحة ليدرس التمثيل والاخراج ليعود سنة 2001 بدور مختلف ومفاجئ ذلك في مسلسل Navidad sin fin حيث قام بدور شاب فقير وقبيح للغاية.

أعمال ومسلسلات كسرت كلّ المقاييس

سنة 2003 تعرف الجمهور اللاتيني على قصة تاريخية ناجحة من خلال مسلسل Amor real، من جديد فرناندو كولونجا Fernando Colunga يعمل مع المنتجة Carla Estrada حيث قدم لنا الدور الذي لا ينسى Manuel Fuentes Guerra مع الممثلة الناجحة Adela Noriega هذا الدور جعله يحصل جائزة 'أفضل ممثل' من TVyNovelas و'أفضل ممثل' من حفل ACE، المسلسل حقق نجاحا دوليا كبيرا وحصد اغلب الجوائز ويعتبر من أهم كنوز الفن اللاتني. من جديد يقرر فرناندو كولونجا Fernando Colunga العودة للمسرح من خلال مسرحية "Trampa de Muerte" بجانب النجم الكبير César Evora.
لم يمر وقت طويل حتى قررت المنتجة Carla Estrada الاستفادة من جديد من براعة واهمية اسم ناجح كاسم فرناندو كولونجا Fernando Colunga ليكون بطلا في مسلسل تاريخي آخر الحديث هنا عن المسلسل الناجح Alborada انتاج سنتي 2005 و2006 وعمل للمرة الأولى مع نجمة المكسيك الاولى Lucero رفقة كل من Valentino Lanús, Daniela Romo, Mariana Garza, Luis Roberto Guzmán, Vanessa Guzmán, Arturo Peniche, Irán Castillo وآخرون، هذا العمل حقق نجاحا كبيرا واستطاع نجم المسلسلات الحصول مجددا على على جائزة 'أفضل ممثل' في جوائز[1] TVyNovelas وكذلك ACE.
وعلى ما يبدو فان Carla Estrada قررت ان لا تتخلى عن نجم مثل فرناندو كولونجا Fernando Colunga' لهذا قررت ان يكون بطل عملها التالي لسنة 2007 وهو مسلسل Pasión مسلسل تاريخي آخر ينضاف لسلسلة المسلسلات التاريخية التي عمل بها فرناندو كولونجا Fernando Colunga والذي حقق من خلاله نجاحا كبيرا رغم كل ما اشيع عن عدم كونه ناجحا هذه المرة البطولة النسائية كانت من نصيب الممثلة Susana González، وخلال نفس السنة قام ببطولة فيلم Ladrón que roba a ladrón رفقة العديد من نجوم الدراما اللاتينية مثل: Miguel Varoni, Gabriel Soto, Sonya Smith وSaúl Lisazo عن هذا الفيلم حاز الممثل الناجح على جائزة 'اروع ممثل' في جوائز Juventud.

أعمال حافظت له على مكانته كنجم لاتيني

سنة 2008 يقرر فرناندو كولونجا Fernando Colunga ان يعود للمسلسلات العصرية من خلال قبوله بطولة مسلسل Mañana es para siempre رفقة الممثلة الجميلة Silvia Navarro والنجمة Lucero التي لعبت دور الشر في هذه القصة هذه المرة المسلسل كان من إنتاج Nicandro Díaz، وبفضل دوره Eduardo Juárez في هذا المسلسل حصل على جائزة 'أفضل ممثل' و'أفضل ثنائي رفقة الممثلة Silvia Navarro' من حفل توزيع جوائز People en Español. ورشح لجائزة 'أفضل ممثل' ضمن جوائز TVyNovelas بعد هذا المسلسل اختفي فرناندو كولونجا Fernando Colunga من جديد من أجل التفرغ للدراسة وعاد سنة 2010 بمسلسل Soy tu dueña رفقة المنتج Nicandro Díaz حيث قام بدور José Miguel Montesinos واجتمع من جديد بالنجمتين الجميلتين والمتألقتين Lucero وGabriela Spanic. الأولى كبطلة والثانية كشريرة، هذا المسلسل حقق النجاح الكبيرا وكانت نسب مشاهدته جد عالية وللمرةالخامسة يفوز بجائزة 'أفضل ممثل' في جوائز[1] TVyNovelas وجوائز People en Español كما انه رشيح لجائزة 'أفضل ثنائي' مع Lucero في جوائز People en Español لكنهما لم يفوزا بها.
غاب فرناندو كولونجا Fernando Colunga من جديد هذه المرة لمدة سنتين وذلك من أجل دراسة الاخراج السينمائي، والاسترخاء قليلا، ليظهر أواخر سنة 2011 وذلك من خلال مسرحيته الناجحة Manos Quietas حيث شارك معه كل من Lorena Rojas y Aylín Mujica هذه المسرحيةالتي لاقت اقبلا جماهريا واسعا ونجاحا كبيرا، بعد هذه المسرحية وفي شهر يوليوز سنة 2012 تم تكريم الوسيم وذلك بمنحه جائزة premio Supernova في Premios Juventud، والتي تعتبر بمثابة تتويج واعتراف وفخر بمسيرة الإمبراطور المهنية، وفي نفس السنة تم ترشيحه لعدد من المسلسلات في النهاية وافق على بطولة المسلسل الناجح Porque el Amor Manda هذاالمسلسل بيع لـ 57 دولة قبل ان يبدأ عرضه ونجح نجاحا باهرا في المكسيك ما يزال لحد الآن يحظى بنسبة متابعة هامة رغم انها التجربة الاولى له في مجال الكوميديا الا انها تجربة ناجحة جدا المسلسل يضم نخبة من نجوم المكسيك تشاركها لبطولة النجمة وملكة جمال المكسيك السابقة Blanca Soto وهو من انتاج Juan Osorio وستكون نهايته منتصف يونيو المقبل.
عمل فرناندو كولونجا Fernando Colunga في المجمل في 20 من المسلسلات التلفزيونية المكسيكية، حظي من خلالها بدور البطولة 13 مرة، ترافقه ممثلاث مهمات ولهن وزنهن في الساحة اللاتينية، واليوم الممثل يبلغ 47 عاما من العمر وبالتأكيد قد كسب احترام وقلب الجمهور المكسيكي وأمريكا اللاتينية. حيث أصبح اسطورة الفن اللاتيني واستحق معها الحصول على لقب إمبراطور وملك المسلسلات.

معلومات متنوعة

مارس فنون القتال منذ كان في التاسعة من عمره.
يمارس رياضة الغوص في البحر الكاريبي، كما انه غواص ماهر.
يعشق ركوب الدرجات البخارية في وقت فراغة.
يعرف كيف يستخدم السهم والقوس.
يحب ممارسة الألعاب الرياضية مثل الاسكواش وموتوكروس.
يذهب إلى صالة الالعاب الرياضية كل يوم لمدة ساعة ونصف.
يحب القيام بالأعمال المطبخية، لهذا هو يطبخ ويأكل بنفسه.
تخصص في الهندسة المدنية.
كان يعمل كاداري.
كان نادلا في السابق وحارسا في ابواب الملاهي.
كان يملك متجر لاجهزة الكمبيوتر حيث انه كان يقوم ببيع الأجهزة الألكترونية وأنظمة الحواسيب.
يمتلك عمله الخاص في تجارة قطع غيار السيارات.
هو الأعلى اجرا في Televisa حيث يتقاضى مبلغا أكبر من باقي الممثلين ويبلغ اجره 61988 دولار شهريا.
نال تعليمه في مجال الدراما في معهد دراسة الفنون لـ Televisa والمعروف باسم CEA.
عمل كممثل بديل في بعض المسلسلات التلفزيونية.
كانت بداياته الأولى كممثل في أدوار الشر.
درس الاخراج السينيمائي ويفكر في الاختصاص فيه بعد اعتزاله.
درس الانتاج التلفزيوني في لندن.
ممثل بعيد عن الصحافة وبعيد عن الفضائح والقيل والقال.
ممثل لا يشرب ولا يدخن بالإضافة إلى انه يكره التدخين ويطلب من زملائه واصدقائه ان لا يدخنوا امامه كما انه ينصحهم بالتخلي عن هذه العادة السيئة.
عدا أنه رجل وسيم جذاب فهو على أعلى درجة من التعليم وقدم أعمال مميزة في المسرح والسينما.
معظم مسلسلاته وصلت في المتوسط إلى 140-150 بلدان المختلفة وعادات وثقافات مختلفة
بعد أخذه ادوار البطولة أصبح مشهورا في جميع البلدان لكن سبب شهرته الحقيقية كان مسلسله Esmeralda الذي بيع لأكثر من 170 دولة عبر العالم.
اشتهر في السينما بعد أخذه البطولة في فيلم "Bésame en la boca " مع Paulina Rubio.
اتيحت له الفرصة للعمل في برامج الأطفال مثل برنامج "Plaza Sésamo" حيث كان يلعب دور Fausto.
واحد من أكثر الناس شهرة في المكسيك لكونه واحدا من أكثر الممثلين نجاحا في المسلسلات التلفزيونية وأدواره كما مسلسلاته لاقت نجاحا مدويا.
أفضل اصدقائه هي الممثلة الناجحة Lucero
أول قبله للوسيم كانت في سن 13.
لا يملك حسابا في تويتر ولا في فيس بوك ولا اي موقع من المواقع الاجتماعية وعوض ذلك يتواصل مع محبيه عبر موقعه الخاص.
لا يحب الظهور الكثير ويفضل الاختفاء بعد انتهاء أعماله.

أرقام وحقائق

- رقم 1: هو رقم فرناندو كولونجا Fernando Colunga فهو الممثل الأول في العالم اللاتيني حسب معجبيه.
- رقم 2: هو عدد الأطفال الذي يتمنى فرناندو كولونجا Fernando Colunga ان يحصل عليه.
- رقم 3: يمثل تاريخ ميلاده اليوم والشهر، كما انه عدد المسلسلات التي شارك فيها مع النجمتين Thalia وLucero.
- رقم 5: هو عدد المرات التي فاز بها فرناندو كولونجا Fernando Colunga بجائزة أفضل ممثل ضمن جوائز TvyNovelas.
رقم 7: هو عدد المسلسلات التي ظهر فيها فرناندو كولونجا Fernando Colunga بادوار ثانوية.
- رقم 8: هو عدد الكيلغرامات التي فقدها فرناندو كولونجا Fernando Colunga من أجل مسلسله Porque El Amor Manda.
- رقم 9: يمثل سن فرناندو كولونجا Fernando Colunga عندما بدأ لأول مرة التدرب على فنون القتال.
- رقم 11: عدد المرات التي رشح فيها للفوز بجوائز TvyNovelas.
- رقم 13: هو عدد المسلسلات التي من بطولة فرناندو كولونجا Fernando Colunga والتي تم عرضها في المتوسط في 150 دولة مختلفة.
- رقم 20: هو عدد المرات التي حضر فيها إلى البرنامج الشهير Show de Cristina.
hit counter