النشرة البريدية @

معلومات السيرة الذاتية، قصة حياة

ماريا شارابوفا - Maria Sharapova

معلومات السيرة الذاتية، سيرة و قصة حياة المشاهير من ويكيبيديا wikipedia
ماريا شارابوفا (Maria Sharapova)، لاعبة تنس وعارضة روسية، من مواليد يوم 19 أبريل 1987 في نياغان، الاتحاد السوفيتي.
ماريا شارابوفا (Maria Sharapova)، لاعبة تنس وعارضة روسية، من مواليد يوم 19 أبريل 1987 في نياغان، الاتحاد السوفيتي.

محتوى السيرة الذاتية :

معلومات عن السيرة الذاتية للممثلة ماريا شارابوفا.
نبذة عن قصة حياة ماريا شارابوفا.

معلومات السيرة الذاتية :

اسم الشهرة: ماريا شارابوفا.
الاسم باللغة الانجليزية: Maria Sharapova.
الاسم باللغة الروسية: Мари́я Шара́пова.
بلد الجنسية: روسيا.
بلد الاقامة: الولايات المتحدة الأمريكية.
بلد الأصل: روسيا.
تاريخ الميلاد: 19 أبريل 1987.
مكان الميلاد: نياغان، الاتحاد السوفيتي.
العمل: رياضية، عارضة.
النوع: كرة التنس.
سنوات العمل: 2001 - حتى الآن.
الاب: Yuri Sharapov.
الام: Elena Sharapova.
الطول: 188 سنتيمتر.
الوزن: 59 كيلوغرام.

سيرة وقصة حياة :

ولدت ماريا شارابوفا يوم 19 أبريل 1987 في بلدة نياغان في سيبيريا الاتحاد السوفيتي سابقا (روسيا الآن)، لأبوين من الروس هما يوري وإيلينا. انتقت مع والديها وصديقها دويداروفيتش الشهير ب دويدار (دوي) من روسيا البيضاء بعد حادثة تشرنوبيل النووية في عام 1986 التي أثرت على المنطقة. وفي سن الثانية من عمرها، انتقلت العائلة إلى سوتشي إلى صديق والدها ألكسندر كافلنيكوف، والذي كان ابنه ينتظر أن يكون بطل للجراند سلام. وفي سن الرابعة من عمرها، أعطاها ألكسندر أول مضرب تنس، وبدأت تمارس رياضة التنس بانتظام في متنزه محلي مع والدها. وفي سن السادسة من عمرها، التحقت بمدرسة للتنس في موسكو تديرها مارتينا نافراتيلوفا، التي أوصت شارابوفا بالتدريب في أكاديمية نيك بوليتيري للتنس في ولاية فلوريدا، والتي كان دربت لاعبين مثل اندريه اغاسي، مونيكا سيليش وآنا كورنيكوفا. وفي سن السابعة من عمرها، عام 1994، انتقلت إلى ولاية فلوريدا مع والدها وصديقها دويدار هربا من حياة الفقر التي عاشته العائلة في روسيا. ومنعت القيود على تأشيرات الدخول والدة شارابوفا من انضمامها إلى ماريا ووالدها لمدة عامين. وتولى والدها عدة وظائف منخفضة الأجر، بما في ذلك غسل الأطباق، لتمويل دروس الطفلة. وفي عام 1995، تمكنت من الالتحاق بأكاديمية IMG.
بدأت مسيرتها الإحترافية سنة 2001. وبعد عدة انجازات وارتفاع في المستوى والحصول على العديد من الألقاب، في سن 17 من عمرها، عام 2004، فازت بأول بطولة لها من بطولات الجائزة الكبرى في بطولة ويمبلدون. في عام 2005، كانت المصنفة الأولى عالميا.
وفي عام 2006، فازت بثمانية القاب في بطولات رابطة اللاعبات المحترفات وأصبحت قاب قوسين أو أدنى من الوصول إلى الرقم واحد على مستوى العالم. ومع ذلك، فقد خسرت في خمس بطولات جراند سلام من الدور قبل النهائى في تلك الفترة. وفازت بالبطولة الثانية لها من هذه البطولات في بطولة أمريكا المفتوحة.
في عام 2007، أجبرت على الانسحاب من عدة بطولات بسبب اصابة في الكتف، وكان هذا سببا في الخروج من قائمة الخمسة الأوائل في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات للمرة الأولى في ثلاث سنوات. وتم تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة في مشروع الأمم المتحدة الإنمائي، واختصت على وجه التحديد بالجهود المبذولة في تشيرنوبيل للتعافي من الكارثة النووية لعام 1986.
في عام 2008، فازت بلقب ثالث في بطولات جراند سلام في بطولة أستراليا المفتوحة، وعادت إلى الرتبة الأولى عالميا، ونتيجة لنجاحها داخل وخارج الملعب، كانت أكثر رياضية في العالم أجرا، بمبلغ 26 مليون دولار أمريكي. في نفس العام، اضطرت إلى اجراء عملية جراحية في كتفها، وابتعدت عن الممارسة لمدة عشرة أشهر، مما أدى إلى انخفاض ترتيبها وخروجها من قائمة أفضل مائة.
في عام 2009، عادت إلى الممارسة ومنذ ذلك الحين أصبح ترتيبها في قائمة أفضل 30.
بعيدا عن رياضة التنس، فقد ظهرت شارابوفا كفتاة اعلانات مثل اعلان عن بدلة سباحة. وفى الفترة ما بين 2005 و2008، كان أكثر كلمة بحث على الياهو رياضي "ماريا شارابوفا".
في عام 2016، في مؤتمر كان يتوقع أن تعلن فيه اعتزالها التنس، أعلنت أن نتيجة اختبار منشطات خضعت له في بطولة استراليا المفتوحة للتنس جاءت إيجابية. وذكرت أنها كانت ولمدة 10 سنوات تتعاطى عقار ميلدرونايت الذي وصفه لها طبيب العائلة، هذا العقار، لم يكن على قائمة المحظورات في قائمة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) حتى 1 يناير 2016، وأشارت أنها لم تكن تعلم بإضافة العقار إلى قائمة المحظورات وأنها تتمنى أن تمنح فرصة اللعب مرة أخرى. ساند رئيس الاتحاد الروسي للتنس مواطنته وتوقع أنها ستمثل بلدها في أولمبياد البرازيل المقامة في عام 2017.

ليست هناك تعليقات :