النشرة البريدية @

مادونا - Madonna

السيرة الذاتية قصة حياة معلومات تقرير عن ويكيبيديا Biography Wikipedia

تحتوى هذه السيرة الذاتية على

مادونا (Madonna)، مغنية  أمريكية من أصول إيطالية

مادونا (Madonna)، اسمها الكامل مادونا لويز كيكون، مغنية وراقصة وفنانة استعراضية وكاتبة أغاني ومنتجة ومخرجة وممثلة وعارضة أزياء وكاتبة وسيدة أعمال وناشطة إنسانية أمريكية من أصول إيطالية. من مواليد يوم 16 أغسطس 1958 في مدينة باي سيتي بولاية ميتشغان.

بطاقة معلومات السيرة الذاتية

اسم الشهرة: مادونا.
الاسم بالانجليزية: Madonna.
الاسم الحقيقي الكامل: مادونا لويز كيكون.
ألقاب: نجمة الشاشة.
بلد الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية.
بلد الاقامة: مدينة باي سيتي بولاية ميتشغان، الولايات المتحدة الأمريكية.
بلد الأصل: إيطاليا.
الديانة: المسيحية (كاثوليك).
تاريخ الميلاد: 16 أغسطس 1958.
مكان الميلاد: باي سيتي، ميشيغان، الولايات المتحدة الأمريكية.
العمر: 59 سنة (2017)
البرج الفلكي: برج الأسد
العمل: مغنية، مؤلفة موسيقية، مخرجة، منتجة، ممثلة.
النوع: بوب، هيب هوب، روك بوب.
آلات موسيقية: الغيتار، البيانو، الدرمز.
سنوات العمل: 1979 - حتى الآن.
الحالة الاجتماعية: مطلقة.
الزوج السابق: شون بن (1985 - 1989)، وغي ريتشي (2000 - 2008).
الابناء: 4.
الاب: سيلفيو أنتوني (طوني) كيكون.
الام: مادونا لويز فورتين.
الاخوة: أنطوني (1956)، ومارتين (1957)، بولا (1959)، وكريستوفر (1960)، وميلاني (1962)، جينيفر (1967)، وماريو (1968).

تفاصيل السيرة الذاتية وقصة حياة

ولدت مادونا يوم 16 أغسطس 1958 في مدينة باي سيتي بولاية ميتشغان، ونشأت فيها. من عائلة تؤمن بالديانة الكاثوليكية. والدها اسمه سيلفيو أنتوني (طوني) كيكون وهو ابن أحد المهاجرين الإيطاليين، عمل طوني كمهندس تصميم في شركة سيارات. ووالدتها اسمها مادونا لويز فورتين (1933 ـ 1963) من أصول فرنسية توفيت بمرض سرطان. كانت مادونا تحمل نفس اسم والدتها، ولهذا السبب كانوا ينادونها بنوني الصغيرة. لها أخوان شقيقان أكبر منها هما أنطوني (1956)، ومارتين (1957)، وثلاث أخوات أصغر منها هم بولا (1959)، وكريستوفر (1960)، وميلاني (1962). بعد وفاة والدها تزوج والدها طوني في عام 1996 من خادمة العائلة جوان غوستافسون، وأنجبت طفلين بعد هذا الزواج هما جينيفر (1967)، وماريو (1968). ولهذا السبب بدأت مادونا بالغضب من والدها، والتمرد عليه. بعد انهاء تعليمها الأبتدائي في مدرسة سانت فريدريك ومدارس سانت أندرو الكاثوليكية الابتدائية، انضمت في تعليمها المتوسط أو الإعدادي إلى مدرسة الغرب. وكانت معروفه بمعدل تراكمي عال. وتصرفات غير طبيعية. فكانت تقف على يديها بين الحصص الدراسية، وفي الاستراحة تصعد إلى أعلى الألعاب وتعلق ركبتيها، وكانت ترفع تنورتها إلى أعلى حتي يستطيع الأطفال الذكور رؤية ملابسها الداخلية. ذهبت بعد ذلك إلى مدرسة روتشستر آدمز الثانوية. وحصلت على المستوى الأول، وانضمت إلى فرقة التشجيع. وبعد تخرجها التحقت بجامعة ميتشغان سكول للموسيقى ودرست فيها المسرح والرقص وتلقت دروس في الباليه، وتركت الجامعة في عام 1978.
انتقلت مادونا إلى مدينة نيويورك. ولم تكن تمتلك إلا القليل من المال، ولهذا السبب عملت كخادمه في المقاهي والمراقص. ثم بدأت حياتها المهنية كراقصة احتياطية للفنانين، وفي ليلة من الليالي عندما كانت عائدة من بروفة في وقت متأخر من الليل، تشبث شابين بها بالسكين، وأجبراها على ممارسة الجنس الفموي. وقد أوضحت مادونا ما حدث بعد ذلك قائلة (كان أثر هذا القسم نقطة ضعفي، وعلى الرغم من اظهاري لكل القوة التى تتمتع بها أي فتاة إلا أنني لم أتمكن من تخليص نفسي، هذا لن ينسى أبدا). تعرفت بعد ذلك على باتريك هيرنانديز راقص الديسكو الفرنسي والمغني والراقص الأحتياطي، وأنشئا معا أول فرقة روك، وأسموه (Breakfast Club)، حيث غنت مادونا، وعزفت على الجيتار، وقرعت على الطبول. وفي عام 1980 انفصلت عن الفرقة وأسست مع صديقها القديم الطبال ستيفن براي فريق (ايما). إلا أن مادونا أخذت قرارا بأنها تريد أن تواصل حياتها الفنية بمفردها.
أصدرت مادونا أول أغنية لها (الجميع) عام 1982، وأصدرت أغنيتها الثانية (احتراق) عام 1983، والتي حققت نجاحا منقطع النظير في الولايات المتحدة، ووصلت إلى المركز الثالثة في قائمة بيلبورد لأغاني الرقص الساخن. ثم طرحت ألبومها الأول (مادونا) في عام 1983، والذي حقق نجاحا كبيرا ونالت عنه جوائز متعددة وحصل على المراكز الأولى في 40 دولة. ثم أصدرت ثالث أغنية منفردة لها اسمتها (العطلة). وأصبحت مادونا من رموز الموضة لتأثير مظهرها، وملابسها، وأدائها، وأغانيها المصورة على الفتيات والنساء في التسعينيات، فظهرت ترتدي قمم الدانتيل، والتنانير على سراويل الكابري، والجوارب الشبكة، وعليها صليب، وأساور، وشعر أبيض.
طرحت ألبومها الثاني (مثل العذراء) عام 1984، وحقق نجاحاً في مختلف أنحاء العالم. ووصل إلى قائمة الألبومات الغنائية في العديد من الدول، والمرتبه الأولى في تصنيف بيلبورد 200. واعتلت أغنية مثل العذراء قائمة بيلبورد هوت 100 لمدة 6 أسابيع. تلك الأغنية شجعت الجنس قبل الزواج، وجلبت اهتمام العديد من المؤسسات، وسعى المحافظون لتوجيه حظر لتلك الأغنية المصورة بحجة أنها تعمل على تقويض القيم الأسرية. وأثناء تصوير الأغنية بدأت مادونا في الخروج مع الممثل شون بن، وتزوجا في يوم عيد ميلادها في عام 1985. وشاركت في السينما أيضا، مثل الفيلم الدرامي الرومنسي (فيجن كويست) عام 1985، فيلم (مادونا المجنونة) عام 1985، وفيلم (إيفيتا) عام 1996.
نشرت مادونا ألبومها الثالث (صحيح ازرق) عام 1986، وحصلت الأغنيات الثلاث الأُول التي طرحتهم من هذا الألبوم على المركز الأول في قائمة بيلبورد هوت 100. وهم أغنيات (Live to Tell، Papa Don't Preach،Open Your Heart). ودخلت تلك القائمة من هذا الألبوم أغنيتي (True Blue، La Isla Bonita) ليصبح المجموع 5 أغنيات. واعتلى الألبوم قوائم الألبومات في 28 دولة من مختلف أنحاء العالم، وتم بيع 25 مليون نسخة من هذا الألبوم، ليصبح أول ألبوم يحقق هذه النسبة من المبيعات في حياة مادونا. وفي نفس السنة تعرضت لنقد شديد على الدور الذي لعبته في فيلم (مفجأة شنغهاي)، وتم اختيارها لجائزة جائزة التوتة الذهبية، وهي جائزة سنوية نقيض الأوسكار وتعطى لأسوأ فيلم وأسوأ ممثلين. وقد نالت مادونا تلك الجائزة كأسوء ممثلة في فيلم. وفي ذات العام حصلت مع زوجها على دور في مسرحية (Goose and Tom-Tom)، وكانت أول عمل لها في المسرح. وبعد ذلك بسنة، تم طرح فيلم مادونا باسم (من هذه الفتاة).
حطمت حفلات مادونا العديد من الأرقام القياسية.
وفي عام 1987 بدأت الخلافات تنشب بين مادونا وزوجها، ووصلت العلاقات بينهم إلى طريق مسدود، وفي عام 1989 رفعت دعوة للطلاق من زوجها.
طرحت ألبومها الرابع (مثل الصلاة) عام 1989، واعتلى هذا الألبوم قائمة بيلبورد 200، وتم بيع 4 مليون نسخة من هذا الألبوم في الولايات المتحدة، وأكثر من 15 مليون نسخة في مختلف أنحاء العالم. وارتفعت أغنية (مثل الصلاة) إلى المرتبة الأولى في الولايات المتحدة تلتها أغنية (عبر عن نفسك)، ثم أغنية (الاعتزاز) وتم نشر 6 أغنيات مصورين في هذا الألبوم.
شاركت مادونا td الدور الرئيسي باسم (بريزلس ماهوني) في فيلم (ديك تريسي) مع وارن بيتي في عام 1990. ورافق هذا الفيلم طرح ألبومها الخامس (أنا بلا نفس)، وهو ألبوم مسيقاه مستوحاه من موسيقي الثلاثينيات. واعتلت أغنية (Vogue) قائمة الأغاني في الولايات المتحدة. وفي عام 1991، وأثناء تصوير الفيلم بدأت مادونا في علاقة مع بيتي إلا أن تلك العلاقة انتهت في نهاية عام 1990.
قامت مادونا بطرح ألبوم يجمع أغانيها الرائعة في نوفمبر 1990، وطرحت أغنية (Justify My Love)، وأغنية (Rescue Me) وكانتا أغنيتين حديثتين على هذا الألبوم. هذا الألبوم حصل على جائزة شهادة الألماس من جمعية تسجيل الصناعة الأمريكية. وتم بيع 30 مليون نسخة من هذا الألبوم في مختلف أنحاء العالم، وهذا الألبوم يعتبر الأكثر مبيعاً في التاريخ لفنان منفرد. واعتلت الأغنية الأولى قائمة الأغاني في الولايات المتحدة، وأيضاً اعتلت القائمة الأولى في العديد من الدول حول العالم، وتم طرحها كفيديو مصور، هذا الفيديو توجد به سادية، وعبودية، وقبلات شاذة، وبعض المشاهد العارية. ولاقي هذا الفيديو استهجاناً كبيراً من مشاهدي قناة (MTV)، وأصدروا قرارً بحظر نشر هذا الفيديو. وقد حقتت الأغنية الثانية نجاح منقطع النظير، ووصلت إلى المرتبة 15 في قائمة Hot 100، وكانت أول فنانة تصل إلى هذا المستوي، وقد وصلت بعد ذلك إلى المرتبة التاسعة في القائمة.
قبلت مادونا التمثيل مع جنيفر لينش عام 1990، وبعد فيلم الملاكمة هلينا انفصلا دون التعليق بأي خبر. في تلك الفترة دخلت في علاقة مع مغني الراب المشهور فانيليا آيس، واستمرت تلك العلاقة لمدة 8 شهور، وانتهت علاقتهم بسبب كتابها الذي سمته الجنس. وفي عام 1991، تم عرض فيلم في الفراش مع مادونا وهو أول فيلم يتحدث عن حياة مادونا، وحقق أعلى نسبة ايرادات حصل عليها فيلم يتحدث عن شخص.
في عام 1992 شاركت كممثلة بدور عضوة في فريق بيسبول يتكون من النساء فقط في فيلم (A League of Their Own)، وسجلت لهذا الفيلم أغنية (This Used to Be My Playground)، التي حققت نجاحا مذهلا، واعتلت قائمة Hot 100. في عام 1992 أسست مع فريدريك ديمان وروني داشيڤ شركة Maverick الترفيهية، تنشر الكتب، والأعمال التليفزيونية، والألبومات الغنائية. وكان أول أعمال تلك الشركة نشر كتاب مادونا المسمي بالجنس. وكانت الصور المثيرة والجنسية في هذا الكتاب من أعمال ستيفن ميزل. وقد لاقي هذا الكتاب نقداً شديداً من الإعلام والجمهور، إلا أنه تم بيع مليون ونصف المليون نسخة منه في عدة أيام. وطرحت ألبومها الخامس إروتيك، وحصل على المركز الثاني في قائمة بيلبورد 200. ثم طرحت خمس أغنيات جديدة هي (Deeper and Deeper، Bad Girl، Fever ، Rain، Bye Bye Baby). واستمرت في الأفلام المثيرة، ومشاهد السادية والاستعباد في فيلم (Kanıt Vücutlar). بالإضافة إلى حصولها على دور رئيسي في فيلم (لعبة خطيرة).
وفي عام 1994 طرحت ألبومها السادس (قصص ما قبل النوم)، ولأجل ارضاء الجمهور وكسب رضا الجميع والأبتعاد عن النقد، وضعت مادونا صورة غلافٍ مقبولة لهذا الألبوم. وحققت أغنية Secret نجاحا. وقد أنتجت أربع أغنيات منفردين بعد أغنية Take a Bow. و دخلت في علاقة رومانسية في تلك الفترة مع مدرب اللياقة البدنية كارلوس ليون. قامت بنشر ألبومها الجديد (Something to Remember) الذي يحتوي على مجموعة من الاغاني الشعبية، وأضافت إليه 3 أغنيات جديدة، هم (You'll See، One More Chance، I Want You).
حصلت مادونا على دور (إيفا بيرون المعروفة بلقب "سانتا إيفيتا" أو "القديسة إيفا الصغيرة") في فيلم (إيفيتا) عام 1996. وعلمت بحملها أثناء التصوير، وبعد كل جلسة تصوير تكون قد خارت قواها وفقدت القدرة على التنفس. وكانت تضطر للنوم على الأريكة لمدة عشر دقائق بسبب شعورها بدوار الرأس، والأعياء الشديد. وحصلت مادونا على جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة - فيلم موسيقي أو كوميدي عن دورها في هذا الفيلم. وبعد ذلك، فازت بجائزة أفضل أغنية من جوائز الاوسكار في عام 1997. وزادت على هذا الألبوم أغنيتين، هما You Must Love Me، Don't Cry for Me Argentina. أما في عام 1996، فقد حصلت على جائزة الفنانة الناجحة من جوائز بيلبورد الموسيقية.
أنجبت مادونا ابنتها ماريا لورديس من ليون في عام 1996، وكانت في تلك الفترة في 38 من عمرها. وانتهت علاقة مادونا مع كارلوس ليون في مايو 1997. وعلق على خبر الأنفصال أنها تفضله كأحسن صديق لها. اتجت مادونا بعد ذلك إلى التصوف، والقبالة ، وهي تطلق على مجموعة من المعتقدات التراثية اليهودية المعقدة.
على مدى السنوات الثلاثين الماضية، هي واحدة من الرموز الثقافية الأكثر أهمية، قد وصلت إلى مستوى غير مسبوق من القوة، و قادرة على السيطرة على النساء في صناعة الترفيه. وقد حققت أغانيها نجاحا شعبيا كبيرا وشهرة واسعة، وتركت مادونا تأثيرا كبيراً على الكثير من الفنانين في مختلف أنحاء العالم، كما اشتهرت الفنانة باستخدامها لأساليب الاثارة. لقبت مادونا بلقب (ملكة البوب) لأنها كانت من أنجح المطربات الذين اشتهروا في مجال أغاني البوب، بالإضافة إلى تحقيقها نجاحاً كبيراً في أنواع موسيقية أخرى مثل الدانس ميوزيك والديسكو والآر إن بي والروك البديل والبوب روك والجاز.
تكتب مادونا وتلحن الأغاني طوال مسيرتها الفنية، فقد كتبت ولحنت العديد من الأغاني التي حطمت أرقاما قياسية.
وعملت في العديد من المجالات مثل تصميم الموضة، وكتابة كتب للأطفال، وانتاج واخراج الأفلام، وأثبتت أنها تصلح كسيدة أعمال.
دخلت مادونا موسوعة غينيس للأرقام القياسية بصفتها المغنية صاحبة الألبومات الأكثر مبيعاً على مر العصور بمبيعات بلغت أكثر من 320 مليون ألبوم إلى نهاية عام2010 وهي أيضاً الفنانة صاحبة الألبومات الأكثر مبيعاً في القرن العشرين، وفقاً لجمعية تسجيل الصناعة الأمريكية (RIAA)، حيث حصلت على 65.4 مليون كمجموع مبيعات ألبومتها في الولايات المتحدة، لتصبح الفنانة الثانية الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة. وحصلت على المركز الثاني في قائمة بيلبورد لقائمة أفضل 100 فنان على مر العصور وقد أعدت مجلةبيلبورد تلك القائمة، وجائت فرقة البيتلز في المقدمة. وتعتبر أيضاً أفضل مغنية أغاني منفردة ناجحة في الولايات المتحدة. وعُرفت باعتلائها قائمة أعلى الايرادات في الجولات الموسيقية. وأيضاً اعتلت قمة VH1 لأقوى 100 امرأة. وهي من أقوى 25 امرأة في أخر 100 عام وفقا لجريدة تايم . وهي أيضا عضوة قاعة مشاهير الموسيقى في المملكة المتحدة وأيضا الصالة الفخرية للروك آند رول. وهي الفنانة الأعلى دخلاً سنوياً على مستوى العالم وهي أيضاً المغنية الأغنى عالميا.
كانت مادونا وما زالت ظاهرة فنية في عالم البوب أثرت على عدة اجيال موسيقية وقد برزت عدة مغنيات في العالم ممن تأثرن بأسلوبها الفني وحققن شهرة عالمية مثل (كايلي مينوغونيلي فرتادو، ريانا، ديبي غيبسون، باولا عبدول، ألانيس موريسيت، بريتني سبيرز، ليدي غاغا، كريستينا أغويليرا) ممن تأثرن بأسلوبها الموسيقي وبشخصيتها وجرأتها. واشتهرت أيضا باستخدامها لمقابلاتها وكليباتها وحفلاتها الموسيقية للتعبير عن مواقفها الجريئة في السياسة والدين والجنس.
طرحت مادونا ألبومها السابع (شعاع من الضوء) في عام 1998، والذي اعتمد على مزج موسيقي البوب الراقصة مع موسيقي الروك. وقد احتلت أغنية مادونا Frozen المركز الأول في قوائم الأغاني في المملكة المتحدة، وكانت أول أغنية لمادونا تحتل هذا المركز فيها. وحقق كتاب مادونا الذي نشرته في عام 1998، رقماً قياسياً، ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث لم تحقق أي فنانه في العالم نسبة مبيعات أكثر من مادونا. وفي عام 1999 قامت بغناء أغنية (Beautiful Stranger) لفيلم (Austin Powers: The Spy Who Shagged Me). في عام 2000 حصلت على الدور الرئيسي في فيلم (مفاجأة العطلة)، بالإضافة إلى تسجيلها أغنيتين لهذا الفيلم، وطرحت ألبومها الثامن (الموسيقى). وخاطب هذا الألبوم جمهور مثلي الجنس، وبعدها نشرت أغنية (Don't Tell Me)، وأغنية (What It Feels Like for a Girl) المصورة من قناتي MTV وVH1، والتي تم حظرها بسبب الجريمة وأعمال التخريب التي فيه.
تعرفت مادونا بزوجها الثاني غي ريتشي في عام 1999، وفي عام 2000، ولدت ابنها روكو قبل 3 أسابيع من ميعاد الميلاد في لوس أنجلوس، وعاشت مادونا مع ولدها مضاعفات مختلفة للمشيمة المنزاحة منذ ولادته. وتزوجت مادونا بريتشي بعد تعميد ابنهما بيوم. وفي عام 2011 طرحت ألبومها الثاني لأفضل أغانيها المجمعة (GHV2)، ونشرت ألبوم لأغانيها في الحفلات. وفي عام 2002 مثلت الدور الرئيسي في الفيلم الفاشل (عاشق القتالية). وشاركت في مسرحية (Up For Grabs) في مسرح (Wyndhams Theatre)، وتعرضت لنقدٍ شديد لأدائها السيء في تلك المسرحية، وعرفت تلك الليلة بليلة أكبر خيبة أمل. وفي نهاية هذا العام شاركت في فيلم (جيمس بوند مت في يوم آخر)، وسجلت أغنية (مت في يوم آخر) لأجل هذا الفيلم. وعلقت صحيفة جارديان على دور مادونا في الفيلم بأنها كانت سيئة لأبعد الحدود. أما أغنيتها مت في يوم آخر فقد حصلت على جائزة غولدن غلوب لأفضل أغنية أصلية، ورشحت لجائزة التوتة الذهبية لأسوء أغنية.
وفي عام 2003، طرحت ألبومها التاسع (الحياة الأمريكية). وجلست مع بريتني سبيرز، وكريستينا أغيليرا، ومسي إيليوت لتصوير أغنية هوليود، وأدت قبلتها مع سبيرز، وأغيليرا إلى جدال كبير. وكانت مادونا ضيفة شرف لسبيرز في أغنيتها (Me Against the Music).
في عام 2005، طرحت مادونا ألبومها العاشر (اعترافات على حلبة الرقص). وتم تصميم الألبوم بطريقة DJ. وحصلت على جائزة غرامي لأفضل ألبوم رقص إلكتروني. وأول أغنية قامت بتصويرها في هذا الألبوم كانت أغنية Hung Up. ثم قامت بتحويل أغاني ألبوم (الحياة الأمريكية) إلى طريقة الريمكس.
في عام 2006، قامت مادونا بفتح دعوى ضد مافريك، وشركتها الرئيسية تايم وارنر، ومجموعة وارنر الموسيقية بسبب الإدارة الخاطئة، وخسارتها الملاين من الدولارات. وكان رد شركة وارنر أنها لم تخسر تلك الملاين، ورفعت أيضاً دعوى بذلك. تم حل هذه النزاعات ببيع حصة روني داشف في شركة مافريك.
في عام 2007 تعاقدت مادونا مع (Live Nation) بعد انفصالها عن (ورانر بروس) لمدة 10 عشر سنوات مقابل 120 مليون دولار.
في عام 2008، قامت مادونا بانتاج وتصوير أول فيلم وثائقي لها حمل اسم (I Am Because We Are) تحكي فيه مشكلتها مع حكومة ملاوي، والأمور التي مرت بها حتى تستطيع تبني الطفل.
في نفس العام، طرحت ألبومها الحادي عشر (Hard Candy)، وهو من صنف الراب وآر أند بي معاصر، واتحدت فيه مع تمبالاند، وفاريل ويليامز، وجستين تيمبرلك، وداجنا. وأول أغنية مصورة قامت مادونا بطرحها من هذا الألبوم كانت أغنية (4 Minutes).
في عام 2009، نشرت مادونا ثالث ألبوماتها المجمعة لأفضل أغانيها (الاحتفال) مع وارنر بروس، تكون من 36 أغنية منهم 34 أغنية قديمة. في هذا الألبوم غنت أغنية (Revolver) دويتو مع مغني الراب (ليل وين).
وفي نفس العام، أعلنت مجلة فوربس أن مادونا تم اختيارها كثالث أقوى مشهورة في هذا العام، يتقدمها أنجلينا جولي، وأوبرا وينفري.
في عام 2010، رجعت مادونا مرة أخرى إلى أمريكا بعد طلاقها من ريتشي، وبدأت بانتاج فيلم يتناول قصة إدوارد الثامن ملك المملكة المتحدة، كان هذا الفيلم يحمل الحرف الأول من إسميهما. وتم تصويره في انجلترا، وفرنسا، والولايات المتحدة. وحتى يكون الفيلم حقيقياً كانت مادونا تحصل على المساعدة من المؤرخين في قصر باكنغهام ، وفي نفس الوقت تعرفت أيضاً على الأسرة الحاكمة في انجلترا حتى تكون على علم تام بكل المعلومات التي تتعلق بالفيلم.
وفي نفس العام، قامت مادونا بالتصوير كوجه دعائي لشركة (دولتشي أند غابانا) الإيطالية المشهورة. وقامت أيضا بالعمل كوجه دعائي لشركة (دي&جي)، وقامت بتصوير فيديو إعلاني لتلك الماركة من النظارات. وقامت بالدعايا لسلسلة المتاجر الأمريكية (مايسيز). وقد قامت بالدعايا لملابس الفتيات مع إبنتها الصغيرة. وقد حققت الماركة نجاحات مرضية جداً. وقامت مادونا أيضا بعمل مجموعات إكسسوار من النوع الذي يروق للفتيات. هذه المجموعات كانت تحمل اسم ألبوم مادونا (Material Girl)، وهي مستوحاه من ملابس مادونا في الثمانينيات. وبدأت بالدعايا لعطر بعد اتحاد MG İcon مع مايسيز. وأعلنت أنها ستؤسس سلسلة للياقة البدنية، وسيكون افتتاح المحطة الاولى من السلسلة في مدينة مكسيكو.
وفي عام 2011،وقعت مادونا عقدا بطرح ثلاث ألبومات مع شركة إنترسكوب ريكوردز.
وفي عام 2012 اصدرت مادونا ألبومها الثاني عشر (MDNA). وكانت أول أغنية في هذا الألبوم (Give Me All Your Luvin)، ورافقت مادونا في تلك الأغنية نيكي ميناج، و M.I.A.

علاقاتها وزواجها وأطفالها

في السبعينيات عاشت علاقة حب مع دان غيلروي زميلها في تأسيس فريق بريك فاست. وفي بداية الثمانينيات دخلت في علاقة مع المنتج ستيفن براي، ثم مع جان ميشال باسكيات، ثم مع منتج أغاني الدي جي مارك كامينسكي. ثم مع الموسيقي جولي بينيتز.
أثناء تصوير فيلم Material Girl في عام 1985 تعرفت مادونا بالممثل شون بن، وتزوجته في نفس العام. وتطلقت منه في عام 1989 بسبب أعمالها الكثيرة، وعدم قدرتها على القيام بتضحيات كثيرة لأجل هذا الزواج جسب تصريحها. بعد فترة ليست بالطويلة دخلت في علاقة مع الفنان وارن بيتي. وانتهت علاقتهم في عام 1990. ومباشرة دخلت في علاقة مع الفنان توني وارد صاحب الازدواجية في الميول الجنسية. وقد صور هذا الفنان مع مادونا أغنية Cherish في عام 1989، وأغنية Justify My Love في عام 1990. وانتهت تلك العلاقة في بدايات عام 1991. وعلى الفور دخلت في علاقة مع مغني الراب فانيليا آيس استمرت لثمانية أشهر، وانفصالا بعد نشر كتابها الجنس في عام 1992.
وفي عام 1994، تعرفت على كارلوس ليون. وفي عام 1996، أنجبت منه طفلة أسمتها ماريا لورديس كيكون ليون في لوس أنجلوس. ثم دخلت في علاقة مع اندي بيرد. ثم دخلت في علاقة مع المنتج غي ريتشي، وفي نفس العام أنجبت منه ولدها ريكو في لوس أنجلوس وتزوجت منه في اسكتلندا. وفي عام 2008، أعلنت مادونا طلاقها من ريتشي. وتعتبر تلك العلاقة أطول علاقة خاضتها حيث استمرت لسبع سنوات ونصف. وتم انهاء اجراءت الزواج في يوم الجمعة 2 يناير 2009. وحصلت مادونا على تعويضات نتيجة هذا الزواج بين 50 و60 مليون جنيه استرليني.
في عام 2006 سافرت مادونا إلى ملاوي للمساعدة في افتتاح ملجأ للأيتام، وقامت بتبني طفل يدعى ديفيد باندا مولود في عام 2005، وأخذته إلى خارج البلاد. مما أثار الجدال لأن دستور ملاوي يحظر تبني الطفل قبل مرور عام كامل على البقاء داخل الدولة على الأقل. وقامت مادونا بضحض تلك الأدعائات في خطاب كتابي أرسلته إلى برنامج أوبرا وينفري تعلم فيه جمهورها بوضع الطفل وأنه يعاني من أمراض مثل الملاريا، والسل، والالتهاب الرئوي الحاد. وأنهت مادونا اجرائات تبني الطفل في عام 2008.

الأعمال الفنية

ألبومات

Madonna (1983), Like A Virgin (1984), True Blue (1986), Like A Prayer (1989), Erotica (1992), Bedtime Stories (1994), Ray Of Light (1998), Music (2000), American Life (2003), Confessions On A Dance Floor (2005) Hard Candy,( 2008), M.D.N.A (2012), Rebel Heart (2015).

جولات

The Virgin Tour (1985), Who's That Girl World Tour (1987), Blond Ambition World Tour (1990), The Girlie Show World Tour (1993), Drowned World Tour (2001), Re-Invention World Tour (2004), Confessions Tour (2006), Sticky & Sweet Tour (2008), The MDNA Tour (2012).

الجوائز والتكريمات

ـ جائزة غرامي عن أغنيتها (Ray of Light) عام 1998.
ـ جائزة غولدن غلوب أو الكرة الذهبية عن أفضل ممثلة - فيلم موسيقي أو كوميدي.
ـ حصل ألبومها (اعترافات على حلبة الرقص) على المركز الأول في 40 دولة، ودخلت مادونا به موسوعة جينيس للارقام القياسية العالمية عام 2007. وبِيع منه 10 مليون نسخة.
ـ جائزة شهادة الألماس من شركة تسجيل الصناعة الأميركية عن ألبومها (مثل العذراء)، وقد بيع من هذا الألبوم أكثر من 21 مليون نسخة في مختلف أنحاء العالم.
ـ أفضل فنانة في أخر 10 سنوات عام 1980 من قبل إم تي في، وبيلبورد.
ـ جائزة غرامي لأفضل أغنية فيلم في عام 1992.